روايات عبير العروس الأسيرة 005

+ Free Shipping

دائما يرتبط الحب بالجمال. دائما دائما يكون العاشق شبيها بأدونيس والعاشقة شقيقة عشتار. الا ان هذه القاعدة ككل قاعدة لها شواذ ورافينا التي احبت رودري الجميل ما لبثت ان وجدت نفسها حيال رجل محروق الوجه واليدان يطارده ماضيه كالظل وفي ارجاء قصره المنيع في سردينيا وقعت اسيرة ذلك الماضي وتلك ((الحروق)). فهل تبقى هناك؟ وهل يطل الورد من غابة الشوك؟.

للأستمتاع بقراءة هذه الرواية الشيقة اضغط الزر في الأسفل

للأستمتاع بقراءة الرواية الشيقة اضغط الزر في الأسفل ولا 

تنسى ترك تعليق ولايك

روايات عبير العروس الأسيرة

 

 

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “روايات عبير العروس الأسيرة 005
Shopping Cart
%d مدونون معجبون بهذه: