الحصار الفضى 048

+ Free Shipping
روايات عبير روايات رومانسية

للأستمتاع بقراة الرواية اضغط الزر بالاسفل

الحصار الفضى


 

يقال فلان “وقع” في الحب ولا يقال طار حبا, ربما لأن الحب رمال متحركة كلما تململ فيها المرء ازداد غرقا واختناقا.
ومادام كل شيء الى زوال لا يبقى القلب الجريح جريحا الى الابد وكايسي التي تشبه زهرة خشخاش شائكة ترعرعت حرة كالريح في مزرعة والدها, لم تكن تحب القيود ولا الحدائق المسورة. 
قلبها كدوارالشمس يتابع الضوء, لكن هل يحق للحب ان يعكر سماء عينيها فتتلبدان بالدموع! الحب يحيي ولا يميت, وفلينت ماكاليستر الذي حاصر كايسي بأسلاك عواطفه وحول اصابعه الى قضبان كالسجن,متى يطلق عصفورته الاسيرة كي ترى اذا كانت ستعود اليه؟

 

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “الحصار الفضى 048”
Shopping Cart