كيف تكتب روايتك

الكثير من الأشخاص يطلق على نفسه أسم كاتب، لكن أنت متى سوف تكتب روايتك الناجحة؟ هل هناك شخصيات تريد الخروج من راسك؟ هل لديك رواية حقيقة تحرك مشاعر القراء ومشاعرك قبل ذلك، رواية تسحرك بحيث ترجع دائماً لقراءتها، هنا سوف نقدم بعض النقاط المهمة في كتابة الرواية:

أولا تعريف الراوية: هي عمل أدبي يوصف أحداث معينة تمت في زمان ومكان معينين ويزيد عدد كلماتها خمسة الألف كلمة، الرواية تصنف على أنها عمل خيالي حتى لو كانت قصتها واقعية لأنها لا تكتب بطريقة سرد مقالي، لديها أشخاص تتحرك وليست مادة علمية بحته.

الرواية تبدأ بفكرة: كل اختراع وكل عمل أو كل تصرف يصدر من البشر نابع عن التفكير، التفكير الخاص بالبشر مختلف عن باقي المخلوقات الذي يتصف بالخيال والأبداع، حيث التفكير البشري لا يهدف فقط الى إشباع الرغبات البيولوجية البسيطة، وبناء على ما سبق الرواية تبتدئ بفكرة.

لماذا تحتاج الى الكتابة: تحتاج الى الكتابة وذلك لن عقلك ينفجر بخيال أو بالأفكار وشخصيات التي ليس لها عدد، و دماغك لم يعد قادراً على حبسها، لذا يجب إخراجها عبر الورق.

اهم خمس نصائح قبل كتابة الرواية:

  • يفضل استخدام اللغة العربية الفصحى حيث تكون أفضل تعبيراً في الكتابة.
  • عليك أن تعيش أدوار الشخصيات كلها، لكي أن تستطيع أن تعبر عن الشخص المحكوم عليه بالإعدام في روايتك يجب أن تتخيل نفسك أنت الذي ذاهب لحبل المشنقة، يجب أن تعيش كل شخصية بصدق، لكي يستطيع أن يعيشها القارء أيضاً، اعطى كل الشخصيات حقها في التعبير الرئيسية والثانوية.
  • في كل المشاهد عليك أن تأخذ الوقت الكافي لتتصور المشهد.
  • أقراء الكثير من الدروس لتعلم الرواية.
  • الاطلاع على ما تكتب عنه، مثلاً إذا كنت تكتب عن رائد فضاء أقراء عن الفضاء أو جريمة أقراء في القانون كن مثقفاً في روايتك لكي تقدم للقارء جزء ثقافتك.

كيف تكتب الرواية:

الروية:

تطرح نفسك بعض من الأسئلة التي قد تساعدك في الحصول على هدف من روايتك:

هل تحاول إبراز فكرة؟

هل تحاول التمرد على قيم وقوانين معينة؟

هل تخاف من المستقبل؟

هل تحاول تسليط الضوء على فئة معينة من المجتمع؟

الحبكة:

ثم الحبكة الراية هي ترتيب وتنسيق أحداث الرواية، في هذه المرحلة فقط يجب عليك تقسيم الأحداث في الرواية.

مثلاً: رجل أعمال كريم مع عائلته من الناحية المادية لكنه ينشغل دائماً في حين أن عائلته تفتقد دورة العائلي، حيث تمر السنين ويكبر في السن ليصل به الأمر وحيداً بمستشفى بالقاهرة بعيداً عن عائلته، الأب يتعبر ذلك جحوداً منهم ولكن عائلته ترى أن انه كان يحب عمله أكثر.

من خلال ذلك يمكنك تحديد الشخصيات والزمان والمكان.

بعض الكتاب يجبر الشخصيات بالالتزام بالحبكة لكن ذلك يعطي غالباً نهاية غير مقنعة، ينصح بان تترك الشخصيات هيا من تغير مجرى القصة باستمرار حتى تصل لحبكة لم تخطر في بالك منذ البداية.

بداية الحبكة:

نجاح الرواية دائما يعتمد على البداية كأنك تشاهد فلماً سينمائي إذا لم تكن البداية مشوقة لن تتابع الفيلم حتى النهاية، حيث ربما تشاهد جزء من نهاية الفيلم يترك لك فضول لتعرف لماذا وصلت الأحداث الى هنا، يجب أن تضع مشهد رائع من الرواية في البداية لكي تجذب القارء وتثير فضوله مع تساؤلات قوية لكي يكمل الرواية. من هنا لا تلتزم بالترتيب الزمني لأحداث القصة، حيث من الممكن أن تبدأ من نصف الرواية أو من النهاية، في نفس الوقت لا تجعل تفكير البداية يوقفك عن الكتابة.

ملاحظات:

  • تجنب الطريقة القديمة التقليدية لحبكة الرواية والتي تكون البداية عبارة عن تقديم شخصيات الرواية وتهيئة الأحداث التي تمشي بشريط زمني طبيعي وتبدأ الأحداث في التصاعد في الوسط الذي يسمى (ذروة الصراع)، الى نزول الصراع في النهاية، ألا إذا كانت روايتك تتناسب مع ذلك النمط و لكن لا ينصح بها، أيضا لا تتقيد بتقسيم الرواية الي بداية و وسط ونهاية.
  • يمكن أن تحدد نهاية الرواية أو تتركه مفتوحاً، يجب أيضاً أن تضع مفاتيح للقارء لكي يستطيع أن يتخيل النهاية، والا سوف يجد في روايتك بعض النقص.

أخيراً لا تكتفي بهذا التقرير وسع نطاق معرفتك حول كتابة الرواية لتصل لهدفك لتكون كاتب محترف يلهم الجميع بخياله.

Shopping Cart