انا فتاة عادية وحياتي عادية، اسمي ماسة أمجد دعنه

،أبلغ من عمري 16 سنة ، كان وما زال هدفي الوحيد نشر كتاب

على اسمي ، أُقيم في الخليل ببيت أبي الذي طالما ما عددته قلعة

الا وانه بيت بسيط ، اصدقائي دائماً كانوا بجانبي يدعمون

كتاباتي واعمالي المتواضعة ،دعوني أُعلمكن بشيءٍ بسيط عن

هذا الكتاب ،هو عبارة عن قصتين الاولى منهم اعتقدت انها قصة لا تحدث في

الواقع او ربما ! لكنها من وحي الخيال ،لا تنتمي لأي شخص ، اما الثانية ،تحدث في الكثير من الاوقات

ومع العديد من الاشخاص ولكن هناك لمساتي الخاصة علينا!

لكنها اخذت مني وقتاً وتعب ،اتمنى ان تقدروا تعبي الذي في

الاسطر امامكم ،قراءة ممتعة .


 

Shopping Cart
%d مدونون معجبون بهذه: