كيف نكتب سيناريو .. فيلم لا أخاف من أي شيء بالفرنسية (Peur de rien)

 

كيف تكتب سيناريو.. فيلم لا أخاف من أي شيء بالفرنسية (Peur de rien)

فيلم لا أخاف من أي شيء بالفرنسية (Peur de rien)، هي دراما كوميدية فرنسية من إخراج Danielle Arbid وتم إصدارها في عام 2015، توترات الهوية والعطش للحرية يصل لينا الى باريس للفرار من الحرب في بلدها وضغط الأسرة الصارمة، تجد نفسها من المشاهد الأولى التي انطلقت إلى عالم جديد، حيث ستتعرف على الحرية والجنس والحياة في الملاهي الليلية، مع مواجهة العنصرية لأول مرة، يعرض الفلم على موقع سينما عقيل مترجم باللغة العربية.

هناك العديد من الدروس والطرق لكيفية كتابة السيناريو لكن خلال هذا المقال نحاول وضع نموذج مبسط لكيفية كتابة سيناريو ذلك سوف يساعدنا على ترتيب أفكارنا للبدء في سيناريو محترف.

 

أولا تعريف كلمة سيناريو:

التصور أو السيناريو Screenplay أو النص Script أو نص الفيلم أو المسلسل، التصورات هو وصف تفصيلي تسلسلي مكتوب لأحداث الفيلم سواءً كان فيلماً سينمائي أو تلفزيوني أو مسلسل تلفزيوني وغيرها، حسب العرض في دور عرض سينما أو تلفاز أو قناة الإلكترونية متضمناً وصف المكان، والزمان، ووصف الشخصيات جسمانياً ونفسانياً، وقد يكون الحوار أو الديالوج جزءاً من التصورات أو السيناريو، فيتضمن حوار الشخصيات الناطقة في الفيلم أو المسلسل، والتصور أو السيناريو مصطلح لا يخص نوعاً من أنواع الأفلام فهو يشير إلى جميع أنواع الأفلام سواءً كانت روائية قصصية أو وثائقية تسجيلية أو فنية أدائية، ويكتب التصور أو السيناريو في مشاهد يتضمن كل مشهد وصفاً لمكان تصوير المشهد إذا كان داخلياً أو خارجياً، ووقت حدوثه في اليوم سواءً كان صباحاً أو ظهراً أو ليلاً، وحالة المكان أثناء المشهد، وحالة الشخصيات في المشهد وحواراتها.

 

الزمان والمكان:

قبل بدأ أي ًفكرة من المهم جداً تحديد الزمان المكان حيث سوف تدور أحداث الرواية في ذلك الزمان وسوف تقوم بوصف نوع الملابس أو أثاث المنزل الي يقود القارء الى الزمان والمكان مثل ماكنت تشاهد في بعض الأفلام أو الروايات.

الزمان: عام 1992

المكان: (باريس، بيروت)

 

اختصار للقصة:

نكتب هنا اختصار للقصة يتضمن (جزء من الشخصية، القصة مختصرة، ولا ننسى النهاية).

في عام 1993، وصلت شابة لبنانية تبلغ من العمر 18 عامًا تدعى لينا إلى باريس لتكمل دراستها، خلال إقامتها في ضواحي باريس، اتسمت حياتها بالعديد من المغامرات حيث يتشابك الجنس والمخدرات والصداقات والجنون مع الاضطرابات الأسرية التي ستغير مسار حياتها أثناء الدراسة ولكنها ستنجح بطريقة ما في التغلب على كل الصعوبات حيث تنتهي القصة بوقوفها عند باب الجامعة الرئيسي فرحة مرتدية ثياب التخرج مع جميع أفراد عائلتها وأصدقاءها.

 

الشخصيات:

هنا نضع الشخصيات مع الوصف الدقيق لكل شخصية (لون العيون، البشرة، الملابس، الطباع حزين دائماً، يضحك دائماً.. كلمات يرددها باستمرار…الخ.

مثلاً:

لينا: بيضاء، عاطفية، سريعة الانفعال، رومانسية، ذات شخصية قوية تبحث عن الاستقلالية، ترتدي ملابس غالباً لونها احمر، الخ

هنا تضيف جميع الشخصيات. (ملاحظة: يفضل عدم إضافة الكثير من الشخصيات لكي تشتت القارء).

 

المشاهد:

تقسم السيناريو الى عدة مشاهد يختلف عدد المشاهد بنسبة لرواية، في كل مشهد عليك أن تصف حالة الشخص وتذكر بعض من الطبيعة حوله، والتعبير عن ملامح الشخصية في الحدث.

مثلا:

في بيت لينا،

صباحاً، شقة صغيرة في أطراف باريس، على الجدار ساعة جدارية قديمة، شرفة مطلة على شارع أندريه نيكولاس، مريم ممسكة بيد لينا وهيا على سريرها، لينا تكتم الألم في نبرات صوتها، لا تشغلي بالك اذهبي الى عملك سوف أكون بخير.

هنا تم تصوير جزء من المشاهد بالمناسبة ليس عليك تحديد وضع الكامري أذا كان مشهد سينمائي مثلاً، أيضا من المهم جداً أن ينتهي كل مشهد أو سيناريو بهدف في نهاية الحديث الذي يساند في فهم المشاهد القادمة.

من خلال هذا النموذج البسيط نستطيع تقسيم أفكارنا لكتابة سيناريو، طبعاً هناك الكثير من الدروس لكيفية كتابة السيناريو لكن هنا نموذج مبسط يفهمه القارء ويستفيد منه، تحتاج في كتابة السيناريو الى الكثير من العمق ويجب أنت تصل لحوار ينتهي بنتيجة أيضاً يجب يمتزج السيناريو بالواقعية والبعد عن التكلف ويلامس الواقع، أيضاً يجب رسم الشخصية و تكلم بها وليس التكلم عن نفسك، لتصل لخطاب يخاطب الجميع ذلك أيضا سوف يساعدك في تعدد الشخصيات و أختلافها.

 

Shopping Cart