قبل أن تشرع في كتابة روايتك الأولى، إليك قائمة بأشهر الروايات العالمية والعربية التي تستحق القراءة

عن نفسي – ولعلك تتفق معي عزيزي القارئ- لا تشدني تلك العناوين البراقة مثل “أفضل الروايات” أو” الروايات الحاصلة على جائزة كذا العالمية” وذلك لأن الأفضل والأسواء عملية نسبية يحدده ذوق كل شخص على حدة، فالأفضل من وجهة نظري قد يختلف عن الأفضل من وجهة نظرك، الأمر يتوقف على الحدود الشخصية والثقافية والأخلاقية لكل منا، أيضاً ما يراه النقاد جيداً؛ قد يراه القارئ سيئاً والعكس صحيحاً، حتى الجوائز العالمية باتت تعطى وتمنع طبقاً للمصالح والأهواء والاختلافات الأيدلوجية والسياسية.

القائمة:

الخيميائي

       

من أشهر الروايات العالمية وهي من تأليف الكاتب (باولو كويلو) وتحكي قصة راعي أغنام أسباني يُدعى (سنتياغو) في رحلته للبحث عن الكنز، فقد رأى في المنام أكثر من مرة أنه يستخرج كنزاً مدفوناً عند أهرامات مصر، فباع قطيع أغنامه وسافر من اسبانيا إلى مصر في رحلة طويلة قابل فيها أناس كثيرين ومر بالكثير مواقف الإثارة والذل والحظ والحب. يقال إن باولو كويلو استلهم حبكة روايته هذه من قصة قصيرة للكاتب الارجنتيني (بورخيس) وهي قصة “حكاية حالمين”

 

عزازيل

رواية من تأليف يوسف زيدان، تدور أحداثها في الحقبة التي تبنت فيها الإمبراطورية الرومانية للمسيحية أي في القرن ال 5 الميلادي، وبطلها راهب يدعى (هيبا) وأبرزت الرواية الصراعات التي انتشرت في تلك الحقبة بين آباء الكنيسة من جهة والمؤمنين الجدد والوثنية المتراجعة من جهة آخري.

 

قصة مدينتين

من تأليف الكاتب العالمي تشارلز ديكنز، وهي الرواية الأكثر مبيعاً في التاريخ، وهي تصور محنة الطبقة العاملة في الفترة التي سبقت الثورة الفرنسية والقمع الوحشي الذي تعرضت له من الأرستقراطية قبل الثورة الفرنسية وما عاصروه من أحداث دموية في السنوات الأولى للثورة.

 

يوتوبيا

رواية للكاتب أحمد خالد توفيق، وتدور أحداث الرواية عن طبقة بالغة الثراء تسكن في منطقة تدعى (يوتوبيا) وهي منطقة منعزلة محاطة بسور ضخم ويحرسها جنود من القوات المسلحة وتقع على الساحل الشمالي لمصر وطبقة أخرى تعيش في فقر مدقع وتعيش في أحياء عشوائية ويتقاتلون فيما بينهم على الخبز، وتصور شاب غني من يوتوبيا يقوم بقتل إنسان فقير من سكان (شبرا) من باب التسلية وكسر الملل ويحتفظ بجزء من جسده كنوع من الافتخار.

اللص والكلاب

يصنفها النقاد على أنها ثاني أفضل رواية لنجيب محفوظ بعد (الثلاثية)، وقد فضلت أن أضيفها للقائمة بدلاً من الثلاثية نظراً لطول الأخيرة فقط. تصور الرواية البطل (سعيد مهران) يخرج من السجن بعد 4 سنوات قضاها هناك بسبب ارتكابه جريمة سرقة، وأثناء سجنه طلبت منه زوجته (نبوية) الطلاق ليكتشف بعد ذلك أن هذا الطلب كان بتشجيع من صديقه (عليش) ليزوجها هو لنفسه، ومن هنا تبدأ رحلته في الانتقام.

ساق البامبو

رواية من تأليف الكويتي سعود السنعوسي والتي فاز عنها بالجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2013 وهي رواية تسجل تواريخها بين الفلبين والكويت، وتؤرّخ لبعض الأحداث التاريخية والسياسية والدينية.

قمر على سمرقند

رواية للكاتب المنسي قنديل وتعتبر من أشهر روايته وأكثرها إمتاعاً حتى أن الجامعة الأمريكية بالقاهرة تكفلت بترجمتها ونشرها إلى الإنجليزية

ثلاثية غرناطة

هي ثلاثية للكاتبة رضوى عاشور وتتكون من ثلاثة روايات هم: غرناطة ومريمة والرحيل، تصور الرواية ما وقع بغرناطة من أحدث بعد سقوط الخلافة الإسلامية في الأندلس وقد ترجمت الرواية إلى اللغة الإنجليزية وحقق مبيعات ضخمة.

موسم الهجرة الى الشمال

من أفضل مائة رواية عربية في القرن العشرين، موسم الهجرة إلى الشمال

واحدة من أهم وأشهر الروايات العربية للكاتب السوداني الطيب صالح وهي واحدة من أفضل 100 رواية عربية في القرن العشرين ونالت شهرة واستحساناً كبيراً من القراء حتى أنها تحولت إلى فيلم سينمائي.

يسمعون حسيسها

رواية للكاتب الأردني أيمن العتوم وتحكي قصة سجين من تدمر قضى 17 عاماً في السجون السورية كمعتقل سياسي وقد صدر من الرواية أكثر من 7 طبعات.

لم يبق أحد

رواية للكاتبة أغاثا كريستي. نُشرت للمرة الأولى في المملكة المتحدة وتشتهر باسمين آخرين هما عشرة زنوج صغار Ten Little Niggers، وعشرة هنود صغار Ten Little Indians، حققت مبيعات أكثر من مائة مليون نسخة، وهي أكثر كتب كريستي مبيعاً. تدور القصة عن 10 أشخاص دعوا إلى جزيرة بعيدة، وفي ظروف غامضة يموتون جميعًا واحداً تلو الآخر، وشيئاً فشيئاً يُدركون أن القاتل شخص من بينهم.

أحدب نوتردام

رواية رومنسية للكاتب الفرنسي فيكتور هوغو، تتناول كاتدرائية نوتردام باريس والتي تدور فيها الأجزاء الأكثر أهمية من الرواية، ومن أشهر شخصيات الرواية (شخصية الأحدب) الذي بالرغم من قبحه إلا أنه يقع في غرام شابة فاتنة الجمال لأنها عطفت عليه ولم تسخر من عاهته لذا فقد حاول التضحية بحياته عده مرات من أجلها.

الأميـــر الصغيـــر

من أشهر الروايات العالمية، وهي من تأليف الكاتب الفرنسي أنطوان دو سانت-أكزوبيري، وتعتبر واحدة من بين أفضل الكتب في القرن العشرين في فرنسا، وتحقق مبيعات سنوياً تقدر بمليون نسخة سنوياً.

تدور الرواية حول فتى يرسم ثعباناً يبتلع فيلا، لتتحول الرسمة بعد ذلك إلى حقيقة يقوم الثعبان بابتلاع الفيل بالكامل فيخاف منه الناس، لذا يترك البطل مهنة الرسم ويبدأ في العمل طياراً. لكن طائرته تتعطل في الصحراء ليجد نفسه مع أمير من عالم آخر.

من أجل ما سبق، أخترت عبارة” أشهر الروايات العالمية والعربية” في العنوان، وليس (أفضلها)، ومن أجل أن يخرج المقال بقدر من المصداقية، حاولت قدر الإمكان تحييد الأهواء الشخصية وما أحبه من تلك الروايات واعتمدت في البحث على أراء القراء من مصادر مختلفة.

Shopping Cart