صحيفة نوفل فلكس: قريبا عبر المنصة ترقبوا رواية (اوراري) للكاتبة والمبدعة رنا السعيد

صحيفة نوفل فلكس: قريبا عبر المنصة ترقبوا رواية (اوراري) للكاتبة والمبدعة رنا السعيد التي حققت حققت أعلى مبيعات لعام 2020 وتم تحويلها لفيلم سينيمائي.

اقتباس من الرواية: 

بدأت علاقة أحمد بأروى تقتصر على بعض الجلسات في كافيتيريا الجامعة من فترة الأخرى ولكنهما كانا ينتظرانها بلهفة و كأن ذلك الحديث الذي لا يخلو من النميمة و بعض المواضيع التافهة في أغلب الأوقات هو الملجأ الوحيد لهما من ضغوط الجامعة الدراسة فمن ناحية تأخذ أروى إستراحة من دراستها و مذاكرتها و يتخذ أحمد هدنة من علاقاته بالفتيات التي تقتصر على الاستماع و الطبطبة و الكلام المنمق فأروي لم يكن لديها أحدا آخر تتحدث معه بحرية مثلما تفعل مع أحمد , فحسام عمله لا ينتهي فهوو يحاول إرضاء مديره طوال الوقت حتى لو على حساب نفسه و حقوقه الصحية و المادية و أوقاته الفارغة في الغالب تكون غير مناسبة معها لأنها تكون نائمة منهكه من يومها الدراسي الطويل أما ليلى صديقتها فأنشغلت عنها تماما بعلاقتها مع خالد التي بدأت تتطور أكثر فأكثر و اعترفا لبعضهما البعض أخيرا ولكنهما قررا عدم الإرتباط الرسمي حتى الإنتهاء من دراستهم بشكل کامل…يتبع

الكاتبة:

رنا السعيد

رنا السعيد مختار إبراهيم تاريخ الميلاد : 5/2/1998 متخرجة من كلية الإعلام بأكاديمية الشروق قسم إذاعة و تليفزيون. اهم الاعمال رواية قصيرة للكاتبة الشابة رنا السعيد تحت عنوان ( أنستازيا ) وهي رواية فانتازيا دراما تتناول ظاهرة تناسخ الأرواح والتواصل ما بين الماضي والحاضر.

غلاف رواية انستازيا

خاص بموقع نوفل فلكس ملخص الرواية:   

رواية حققت أعلى مبيعات لعام 2020 و تم تحويلها لفيلم سينيمائي بناءا على طلب الجمهور تتضمن قضية واقعية هزت الرأي العام لسيدة قتلت أطفالها و زوجها و طبيبها النفسي .. كما تشمل الرواية مذكرات الزوج التي تظهر ماضي قصة حبه للبطلة المبني على خيانة عظيمة لشقيقه الذي كان يوما ما تربطه علاقة حب رسمية مع البطلة حتى قررت البطلة الهروب مع شقيق خطيبها و بداية حياة جديدة معه و تتطور الأحداث بعد حملها و إنجابها لتوأم و تصاب بمرض نفسي ” إكتئاب ما بعد الولادة ” و يتطور لمرحلة خطيرة ” الفصام “حتى يرغمها زوجها على العلاج ولكن القدر يضع لها طبيب نفسي فاسد يستغل مرضاه للحصول على شهواته و مصالحه , سوء إستغلال ذلك الطبيب لمرضها يجعلها تضع خطة إنتقامية عظيمة للتخلص منه حيث لن تكتفي بمحاولة دهسة بالسيارة بل إنه سيصاب بحالة مرضية معقدة تسمى بمتلازمة المنحبس و التي بدورها تجعل المصاب بها في حالة شلل تامة في جميع عضلاته الإرادية فيما عدا العينين و لا يمتلك القدرة للنطق أو الكلام و حين معرفة البطلة بحالته المرضية ستقرر إستغلالها أيضا لتشعر بلذة الإنتقام و ستذهب إليه يوما بعد يوم تتلو عليه مذكرات زوجها و تناديه بإسمه حتى تضطره ليقتبس شخصيته و يشعر بمعاناته و تنتهي المذكرات بموت بطليها … تكتشف إحدى الممرضات تلك المذكرات بجانب الطبيب النفسي و تسلمها للطبيب المتابع للحالة و الذي بدوره يكتشف أمرها بعدما ظلت تخفي جرائمها فترة ليست بالقليلة و بعد أن عادت لحياتها الطبيعية .. تطرح النهاية سؤال للقاريء لو كان القاضي بماذا سيحكم عليها هل سيعاقبها لجرائمها أم سيتعاطف معها لمرضها النفسي ؟

Shopping Cart