تعرفوا على أشهرَ الروايات الأمريكية في القرن العشرين.. ذهب مع الريح

قصة سكارلييت أوهارا، الفتاة ذات ال 16 ربيعًا، وتعيش في مزرعة تارا في ولاية جورجيا الأمريكية، في فترة الحرب الأهليّة بين الولايات الأمريكية الشمالية والجنوبية، وما تمرّ به من عقبات خلال فترة الحرب وبعد انتهائها، وما يعتريها من مشاعرَ في كلّ مرحلة من مراحل حياتها أثناء الحرب، حيث دمرها الحب، في بداية حياتها، ورمي بها بين أحضان رجل أحبها بعمق ولكنها لم تمنحه سوى الكراهية والانتقام، وأحداث مؤثرة ومثيرة ترويها الكاتبة في هذه الرواية التي تحمل في طياتها صوراً من المجتمع الأميركي ككل ومجتمع ولاية جورجيا بشكل خاص، وفي عام 1939 تحولت الرواية إلى فيلم سينمائي.

الكاتبة

مارغريت ميتشل (بالإنجليزية: Margaret Munnerlyn Mitchell)‏ (1900 – 1949) هي كاتبة روائية أمريكية ولدت في عام 1900 بمدينة أتلانتا بالولايات المتحدة الأمريكية. وقد بلغت بروايتها الوحيدة ((ذهب مع الريح)) شهرة لم تصل إليها كاتبة روائية أخرى من قبلها، وقد بدأت حياتها العملية في سنة 1921 مخبرة صحفية في جريدة أتلانتا، وفي سنة 1925 تزوجت رئيس التحرير واعتزلت الصحافة.

ترعرعت ميتشل بين أقارب عايشوا بصورة مباشرة أحداث الحرب الأهلية الأمريكية، بعد زواج فاشل بدأت بالاعتماد على نفسها من خلال الكتابة لصحيفة محلية في أتلانتا واعتزلت العمل في مجال الصحافة في منتصف العشرينيات وتفرغت لكتابة روايتها المشهورة ذهب مع الريح التي أكملتها في 10 سنين. رفضت ميتشل عروض عديدة ومغرية لكتابة جزء ثاني من تلك الرواية ولكن وفي عام 1980 قام أحفادها بإعطاء الرخصة للكاتبة أليكساندرا ريبلي بان تكتب الجزء الثاني من الرواية وتم طبعها عام 1991 وتم تحويلها إلى سلسلة تلفزيونية ولكن الكتاب والعمل التلفزيوني لم يلقيا نجاحا وتجاوبا من القراء والمشاهدين.

اقتباس

الآن ذهب كل ذلك مع الريح، إنني الآن أستمتع بمراقبة العالم عن بعد، أقف بعيداً عن كل شيء ، عنهم وحتى عني ، أصمت كثيراً ، أتآكل من الداخل ، وتتساقط أحلامي تماما كأوراق الشجر في الخريف ، أستمع إلى الموسيقى فقط ، لا أنتظر شيئاً ، ليس بوسعي فعل شيء ، أنا الآن جبان ، جبان جداً ..

عن الرواية، عَدَّ الأمريكيّون رواية ذهب مع الريح أشهرَ رواية في أدبهم في القرن العشرين، وحظيت على إعجابٍ عالميّ لطابعِها الإنسانيّ، فهي رواية الحب والحرب قصة حب بين شخصيتين مغامرتين من رجل وأمراه هما “سكارلت أوهارا” و”ريت بتلر”، ودارت حول هذا الحب المضطرم المعقد أحداث الفترة التاريخية والاجتماعية وطرح مواضيع في عمق المجتمع الأمريكي في ذلك القرن مثل العبودية، ونظام الطبقية، أو مسمى العبد الوفي المخلص.

ذهب مع الريح” أجل أن ما حدث قبل قرنين لا وجود له اليوم، كما هو الحال بالنسبة الى جميع الجنوبيين، الأمس لقد ذهب بالفعل كما تذبل أوراق الشجر وتذهب مع الريح.. لكنّ هذا العمل الوحيد الذي أذاع شهرة مرغريت ميتشل سيبقي اسمها في آذان الناس أمداً طويلاً.

Shopping Cart