Posted on Leave a comment

أشهر وأهم عشر فناني كومكس، والذين غيروا هذا العالم بأعمالهم الخالدة

في هذا المقال سوف نتعرف على أشهر وأهم عشر فناني كومكس، والذين غيروا هذا العالم بأعمالهم الخالدة عبر فن الكومكس.

ويل اسنر Will Eisner: هو الاسم الأشهر في مجال فن الكومكس، والذي لم يحب مطلقًا مصطلح “كومكس”، وابتكر مصطلح “الفن المتسلسل” أو Sequential Art.

هارفي كيرتزمان Harvey Kurtzman: اكتسب شهرته من رسم الكومكس في مراهقته، حيث دخل مجال صناعة كتاب الكومكس التجاري باكرًا وهو في سن 18.

جاك كيربي Jack Kirby: مصمّم شخصيّة كابتن أمريكا، والبطل الخارق Hulk، وقد عمل زمنًا في شركة Marvel Comics.

ستيف ديتكو Steve Ditko: هو من صنع البطل الخارق” الرجل العنكبوت” أو سبايدر مان، إلى جانب Stan Lee في Marvel Comics.

نيل آدمز Neal Adams: كان مهتمًا بشكلٍ كبيرٍ بكتب الكومكس عندما كان طفلًا، وقد قوبلت تجربته الأولى لدخول هذا المجال بالرفض من قبل DC Comics.

بيرني رايتسون Bernie Wrightson: ويعرف بأستاذ الرعب، إذ إنّ له تأثيرًا عميقًا على أفلام الرعب، ومن أشهر أعماله في هذا المجال Swamp Thing مع الكاتب لين وين.

ميبيوس Moebius.

جين كيوارد Jean Giraud: ويشتهر بأنه واحدٌ من أعظم الفنانيين الأوربيين الملقب بـ ميبيوس، والذي يمزج السرعة والإبداع في رسوماته.

فرانك ميلر Frank Miller: فنان كتاب كومكس أمريكي، كان واحدًا من أكبر فناني الكومكس خلال الفترة ما بين 1970 و1980.

ديف سيم Dave Sim: قام ديف بتصميم شخصية كومكس تسمى Cerebus the Aardvark، والذي يعيش في عالمٍ مختلفٍ صممه ديف من أجله.

آرت سبيجلمان Art Spiegelman: فنانٌ أمريكيٌّ، من أشهر أعماله Maus I وMaus II. وHere My Troubles Began التي بحث فيها حياة والديه.

 

قبل تلك الشهرة لهذا الفن كانت للقصص المصورة في الولايات المتحدة سمعة سيئة نابعة من الثقافة الجماعية حيث رأت النخب الثقافية هذه الثقافة الجماعية كثقافة خطرة، ولكن في نهاية القرن العشرين فازت الثقافة الجماعية أو ما يسمى بالثقافة الشعبية بقبول أكبر وبدأت الخطوط بين الثقافة الرفيعة والمنخفضة بالتشابك، ومع ذلك استمر وصم ووصف القصص المصورة بأنها أداة لترفيه الأطفال والأميين.

أصبحت الروايات المصورة أو كتب القصص المصورة محط الاهتمام بعد أن نشر ويل إسنير كتابه “ا كونتراكت ويذ قود” أو “عقد مع الرب “في عام 1978ملا وأصبح مصطلح الروايات المصورة معروفا في الأوساط الاجتماعية بعد النجاح التجاري الذي حققه “ذا دارك نايت ريترنز ” أو ” الفارس المظلم يعود” في منتصف الثمانينيات.
أصبحت الروايات المصورة تباع في المكتبات وتتواجد في المكتبات العامة كما أصبحت الويب كوميكس أو القصص المصورة على الإنترنيت شائعة في القرن الواحد والعشرين.